سياسة

‘ماء العينين’ تطالب بجر ‘لفتيت’ للمسائلة أمام البرلمان بعد ‘البلاغ الخماسي’ ضد احتجاجات الحسيمة

سيسنوبوست :

عقب الإجتماع الذي عقده ممثلوا الأحزاب المشكلة للحكومة التي يقودها حزب العدالة و التنمية أمس الأحد و أجمعوا فيه على “تطبيق القانون” ضد المحتجين بالحسيمة متهمينهم بتلقي دعم مالي خارجي خرجت البرلمانية و القيادية في حزب العدالة و التنمية “أمينة ماء العينين” لتطالب باستعداء وزير الداخلية للمسائلة أمام البرلمان.

و قالت “ماء العينين” في تدوينة نشرتها على صفحتها الفايسبوكية أنه “لابد من استدعاء وزير الداخلية للبرلمان حتى يقدم المعطيات التي صرح ممثلو الأغلبية الحكومية أنهم استمعوا اليها فبنوا على أساسها أحكاما غاية في الخطورة من قبيل (النزعة الانفصالية،تبخر خرافة المطالب الاجتماعية،تلقي التمويل من الخارج،تهديد المؤسسات و المس بالثوابت…..)”.

واعتبرت البرلمانية عن البيجيدي أن “التصريحات تنم عن أزمة الوساطة التي يفترض بالأحزاب السياسية ممارستها من خلال مبادرة حزبية رائدة،تتحرك لايجاد الحلول المنصفة التي من شأنها تهدئة الأوضاع من خلال أطروحات مقنعة ذات مصداقية”.

و أشارت “ماء العينين” إلى أن “دور البرلمان هو مساءلة الحكومة ومراقبة سياساتها خاصة حينما يتعلق الأمر بملفات ملتهبة وحساسة تترتب عليها مسؤوليات(لنتذكر كديم ازيك التي لازال المغرب يحاول معالجة تبعاتها)”مضيفةً أن ” الأمر يحتاج الى خطاب العقل والقدرة على الاستيعاب كما يحتاج الى الكثير من المصداقية”.

“انها اللحظات التي تتجلى فيها كارثية الاختيارات القائمة على تقويض دور الأحزاب السياسية وتبخيسها وتأزيمها من الداخل وشن الحرب على النخب والرموز ذات المصداقية،حينها تجد الدولة نفسها أمام حراك الشارع دون وساطة تختم “ماء العينين” تدوينتها.

المصدر

الوسوم

فريق العمل

طاقم عمل سيسنو بوست، هو طاقم من المحررين، الكتاب، المراسلين والصحفيين من مختلف المناطق الجغرافية، ليقدموا مزيجاً فريداً من التقارير والأخبار والمقالات ومنصة تدوينية للجمهور في المنطقة للتعبير عن أفكارهم وآرائهم.

أضف تعليق

أكتب تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *