عزز جهاز الخدمة السرية المكلف حماية الرئيس الأمريكي الاجراءات الأمنية في البيت الابيض في وقت متأخر السبت بعد اعتقال رجل أطلق تهديدات عند حاجز تفتيش، بحسب مسؤول.

وذكرت شبكة “سي إن إن” أن الرجل هدد بأن لديه قنبلة في سيارته وقد اعتقل على الفور وصودرت سيارته.
وكان الرئيس دونالد ترامب في فلوريدا وقت وقوع الحادث.

واضاف البيان “يوم 18 مارس 2017 عند نحو الساعة 23,05 وصل شخص بسيارة عند حاجز لجهاز الخدمة السرية (…) وعند الاتصال بهذا الشخص، قام عناصر الجهاز السري الأمريكي باعتقاله واعتبار عربته مشبوهة. وطبقا للبروتوكول المناسب، زاد عناصر جهاز الخدمة السرية استعداداتهم”.

وقبل ذلك بساعات اعتقل رجل حاول القفز من على السور الخارجي للبيت الأبيض، بحسب جهاز الخدمة السرية الذي قال في بيان أنه تم اعتقال هذا الشخص فورا وستوجه له تهم اجرامية، بدون تحديد هوية المشتبه به.

وقال مسؤول في الخدمة السرية طلب عدم كشف هويته أن الشخص لم يكن يحمل أسلحة.

وجاء هذا الحادث بعد حادث آخر أكثر خطورة طرح علامات استفهام حول الوضع الأمني خارج البيت الأبيض.
فقبل منتصف ليل العاشر من مارس تمكن رجل من اختراق ثلاثة حواجز خارج البيت الأبيض وهي سياج وبوابة سيارات وسياج آخر، وسار في حرم المقر الرئاسي لمدة 16 دقيقة قبل أن يتم اعتقاله.