علوم وتكنولوجيا

جامعة القاضي عياض ساهمت في اكتشافات ناسا للكواكب الجديدة

سيسنو بوست : وكالات أنباء

جامعة القاضي عياض كانت من المساهمين في اكتشاف ناسا لمجموعة من الكواكب الجديدة التي تبعد عنا 40 سنة ضوئية والتي من المحتمل أن تتوفر على الحياة داخلها أو تسمح بظهورها.

وكشفت الجامعة، في بلاغ لها، أنه بعد أشهر قليلة على تنصيب تلسكوب «ترابيست الشمالي» بمنطقة أوكايمدن، تم اكتشاف «مجموعة من الكواكب الصالحة للحياة، كما أضاف البلاغ، أن تلسكوب «ترابيست الشمالي» بذلك الاكتشاف بصدد عملية إعادة تحقيق النجاح الممتاز للتلسكوب ‘‘موس’’، الذي بمجرد تركيبه في أوكايمدن في عام 2011 اكتشف مذنبات جديدة وكويكبات جديدة بالقرب من الأرض، بالإضافة إلى أكثر من مليون من القياسات تم إرسالها إلى مركز الكواكب الصغرى للاتحاد الفلكي الدولي، الذي يصنف مرصد أوكايمدن من بين أفضل 10 في العالم، في اكتشاف جثث صغيرة في المجموعة الشمسية.

هذا  ونشرت مجلة تيل كيل الفرونكفونية، حوارا مع مدير جامعة القاضي عياض، يتحدث فيه عن تفاصيل إسهام الجامعة المغربية في هذا الإكتشاف.

فريق العمل

طاقم عمل سيسنو بوست، هو طاقم من المحررين، الكتاب، المراسلين والصحفيين من مختلف المناطق الجغرافية، ليقدموا مزيجاً فريداً من التقارير والأخبار والمقالات ومنصة تدوينية للجمهور في المنطقة للتعبير عن أفكارهم وآرائهم.

أضف تعليق

أكتب تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *