مقالات رأي

القانون لا يحمي المغفلين ! ماهي المواد التي بعثرت أوراق الجهة ؟

سيسنو بوست:

بقلم: محمد فاضل عاليين.
يبدو أننا أصبحنا على مشارف تغيير جذري يعتبر حالة إستثنائية من نوعه في قضية مابات يعرف بقضية الجهة محليا بعدما  أيدت محكمة الإستئناف قرار المحكمة الإبتدائية القاضي بعزل رئيس مجلس الجهة السيد ( الخطاط ينجا ) من منصبه بحجة أنه مقيم دائم في دولة موريتانيا الشقيقة و هو مايتناف مع إنتخابه رئيسا لمجس جهة الداخلة واد الذهب وفقا للمادة 72 من القانون المنظم للجهات تحت رقم 111.14 .
حيث ينص الباب الثالث من شروط تدبير الجهة لشؤونها ، تحديدا المادة 72 من القانون الأساسي للمنتخب على الآتي :                                                                                                   
” لا يجوز أن ينتخب رئيسا أو نائبا للرئيس ، أعضاء مجلس الجهة الذين هم مقيمون خارج الوطن ﻷي سبب من الأسباب .
يعلن فورا بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالداخلية بعد رفع الأمر إليها من قبل والي الجهة ، عن إقالة رئيس المجلس أو نائبه الذي ثبت (بعد إنتخابه ) أنه مقيم بالخارج .”مما يجعلنا نقطع الشك مع اليقين أن السيد رئيس المجلس الجهوي السيد الخطاط ينجا خارج الخارطة السياسة لمجلس الجهة القادم .

و بذلك يترتب عن إقالة الرئيس أو عزله حل مكتب المجلس و إعادة إنتخاب رئيسا جديد له و أعضاء مكتب جدد و فقا للمادة 74 من القانون المذكور أعلاه :

”  يترتب عن إقالة الرئيس أو عزله من مهامه أو إستقالته عدم أهليته للترشح لرئاسة المجلس خلال ماتبقى من مدة إنتداب المجلس ، وفي هذه الحالة ( يحل مكتب المجلس ) .

يتم إنتخاب مكتب جديد للمجلس وفق الشروط وداخل الآجال المنصوص عليها في هذا القانون التنظيمي .”
إذا مانستنتجه وفقا للمادتين 72 و 74 و بعده تأكيد محكمة الإستئناف على الحكم الصادر عن المحكمة الإبتدائية أنه أصبحنا ندرك أن مجلس جهة الداخلة واد الذهب سيعود إلى نقطة الصفر مما يفتح المجال للعديد من التكهنات و الإحتمالات الواردة و المحتملة فهل من الممكن بقاء أغلبية متماسكة بقيادة حزب الإستقلال خصوصا و أنه تلقى خسائر و نكسات متتالية مؤخرا ؟ أم أن لعرابة حزب البام بالداخلة ( منى شكاف ) رأي آخر في الموضوع ؟
وهل من المحتمل تكرار نفس سيناريو المجلس البلدي في الجهة ؟
كل هذا و غيره من الأسئلة المتراكمة على الرأي العام المحلي الأيام القليلة القادمة وحدها كفيلة بالإجابة عليه لاكن ماثبتة إلى حد الأن هو أن ” القانون لا يحمي المغفلين ”
يذكر أنه في ظل الإرتباك الحاصل الذي تسبب فيه قرار محكمة الإستئناف  هذه الأيام توجد تحركات و مشاورات خلف الكواليس من قبل أعضاء داخل المجلس الجهوي .

الوسوم

فريق العمل

طاقم عمل سيسنو بوست، هو طاقم من المحررين، الكتاب، المراسلين والصحفيين من مختلف المناطق الجغرافية، ليقدموا مزيجاً فريداً من التقارير والأخبار والمقالات ومنصة تدوينية للجمهور في المنطقة للتعبير عن أفكارهم وآرائهم.

أضف تعليق

أكتب تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *