ترجمات

كيفية عمل القلب

سيسنو بوست:

القلب هو عضو مدهش يقوم بضخ الأوكسجين والدم الغني بالمغذيات إلى مختلف أنحاء الجسم لاستمرار الحياة، وهذه القوة بحجم قبضة اليد فقط ولكنها تدق (تتمدد وتنكمش) 100،000 مرّة في اليوم الواحد، وتضخ خمسة أو ستة لترات من الدم في كلّ دقيقة، أي حوالي 2000 جالون من المياه يوميًا.

كيفية جريان الدم في القلب:

عندما يدق القلب، يضخ الدم ضمن جهاز الأوعية الدموية وتسمّى (الدورة الدموية) والأوعية الدموية هي أنابيب عضلية مرنة تقوم بنقل الدم إلى جميع أعضاء الجسم.

 الدم ضروري فهو وسيلة لحمل الأوكسجين النقي والمواد الغذائية إلى أنسجة الجسم، كما يأخذ أيضًا الفضلات الجسمية، بما في ذلك غاز ثاني أكسيد الكربون، بعيدًا عن الأنسجة وهذا أمر ضروري لاستمرار الحياة وتعزيز صحة الجسم.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأوعية الدموية:

الشرايين: تبدأ بالشريان الأبهري، وهو الشريان الكبير الذي يخرج من القلب، وتقوم الشرايين بحمل الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى جميع أنسجة الجسم وتتفرع ضمن هذه الأنسجة عدّة مرّات لتصبح أصغر فأصغر حيث تحمل الدم من القلب إلى الأعضاء.

الشعيرات الدموية: وهي الأوعية الدموية الدقيقة والصغيرة التي تربط الشرايين بالأوردة، وجدرانها الرقيقة تسمح للأوكسجين والمواد الغذائية، وثاني أكسيد الكربون، والنفايات والمنتجات الأخرى أن تمر من وإلى الخلايا.

الأوردة: وهي الأوعية الدموية التي تأتي بالدم إلى القلب، وهذا الدم فقير بالأوكسجين وغني بالنفايات التي سيتم طرحها أو إزالتها من الجسم. الأوردة تصبح أكبر فأكبر كلما اقتربت من القلب والوريد الأجوف العلوي هو الوريد الكبير الذي يجمع الدم من الرأس والذراعين ويعود به إلى القلب بينما يقوم الأجوف السفلي بجلب الدم من البطن والساقين إلى القلب.

هذا النظام الواسع من الأوعية الدموية و الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية والتي يصل طولها إلى 60،000 ميل وهو كافٍ للدوران حول الأرض مرتين.

أين قلبك وكيف يبدو؟

يقع القلب تحت القفص الصدري، قليلًا إلى اليسار من صدرك وبين رئتيك والجدار العضلي القوي.

وبالنظر إلى القلب من الخارج، يمكنك أن ترى أن القلب مصنوع من العضلات, ويقوم بضخ الدم إلى باقي الجسم، وعلى السطح الخارجي للقلب تجد الشرايين التاجية التي تروّي عضلة القلب نفسها.

الأوعية الدموية الرئيسية التي تدخل القلب هي الوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي، والأوردة الرئوية والشريان الرئوي، والشريان الأبهري الذي يخرج من القلب ويحمل الدم الغني بالأوكسجين إلى باقي الجسم.

أمّا من الداخل، فالقلب هو عضو مجوّف مكوّن من أربع حجرات، مقسَّم إلى جهتين أيمن وأيسر الجدار العضلي الذي يسمّى الحاجز والقسمين الأيمن والأيسر من القلب مقسَّمين إلى حجرات علوية تسمّى الأذينات والتي تتلقى الدم من الأوردة، وحجرتين في الأسفل تسمّى البطينات، والتي تضخ الدم في الشرايين.

الأذينتان والبطينان يعملان معًا في التقلّص والاسترخاء لضخ الدم من القلب وعندما يغادر الدم كلّ حجرة من القلب عليه أن يمر من خلال دسام. هناك أربعة دسامات في القلب:
الدسام التاجي
الدسام ثلاثي الشرف
الدسام الأبهري
الدسام الرئوي

الدسام ثلاثي الشرف والدسام التاجي يقعان بين الأذينتين والبطينين، والدسامان الأبهري والرئوي يقعان بين البطينين والأوعية الدموية الرئيسية الخارجة من القلب.

دسامات القلب تعمل كصمام باتجاه واحد كما هي الأنابيب في منزلك فتقوم بمنع الدم من العودة في الاتجاه الخاطئ.

يحتوي كلّ دسام من الدسامات الأربعة على مجموعة من الشرفات، التي تدعى منشورات أو نتوءات، الدسام التاجي يملك شرفتين والدسامات الأخرى لديها ثلاث شرفات مرتبطة ومعلقة ومدعّمة من قبل دعامة قوية من الأنسجة الليفية التي تسمى الطوق وهو يساعد بالحفاظ على الشكل المناسب للدسام، كما تُدعَّم منشورات الدسامات التاجي والثلاثي بسلاسل ليفية تسمّى الحبال الوترية القلبية وهي مشابهة للسلاسل التي تدّعم المظلّة وتمتد من منشورات الدسام إلى العضلات الصغيرة، وتدعى العضلات الحليمية، وهي جزء من الجدران الداخلية للبطينين.

في الجانب الأيمن من القلب ينقبض الأذين الأيمن، فيتدفق الدم إلى البطين الأيمن عبر الدسام ثلاثي الشرف، وعند امتلاء البطين يغلق الدسام وهذا يمنع الدم من التدفق عائدًا إلى الأذين عند انقباض البطين.

وعندما ينقبض البطين يغادر الدم القلب عبر الدسام الرئوي إلى الشريان الرئوي ومنه إلى الرئتين حيث يتم أكسجته، ومن ثم يعود إلى الأذين الأيسر عن طريق الأوردة الرئوية.

وفي الجانب الأيسر من القلب تفرغ الأوردة الرئوية الدم الغني بالأوكسجين في الأذين الأيسر وعند انقباض الأذين، يتدفق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر عبر الدسام التاجي المفتوح وامتلاء البطين يُغلِق الدسام التاجي وهذا يمنع الدم من التدفق عائدًا إلى الأذين عندما ينقبض البطين دافعًا الدم في الشريان الأبهري ومنه إلى مختلف أنحاء الجسم.

كيف يتدفق الدم عبر الرئتين؟

عندما ينتقل الدم عبر الدسام الرئوي، فإنّه يدخل رئتيك وهذا ما يسمّى الدورة الدموية الرئوية.
الدم ينتقل من الشريان الرئوي إلى الأوعية الشعرية الدقيقة في الرئة ليحصل عبر جدرانها تبادل الأوكسجين وثنائي أكسيد الكربون مع الحويصلات الهوائية الصغيرة والذي يخرج من الجسم مع هواء الزفير، وبمجرد أن يتم تنقية الدم وأكسجته (ملئه بالأوكسجين)، فإنّه يعود إلى الأذين الأيسر عن طريق الأوردة الرئوية.

ما هي الشرايين التاجية للقلب؟

كبقية أعضاء الجسم يتكوّن قلبك من أنسجة تتطلب إمدادًا بالأوكسجين والمواد الغذائية على الرغم من امتلاء حجراته بالدم، فالقلب يتلقى إمداداته من الدم من خلال شبكة من الشرايين، تدعى الشرايين التاجية.

يتفرع اثنان من الشرايين التاجية الرئيسية عن الشريان الأبهري بالقرب من النقطة التي يجتمع بها الشريان الأبهري مع البطين الأيسر.

يتفرع الشريان التاجي الأيسر معطيًا الشريان المنعطف والشريان الأمامي الأيسر النازل، والشريان المنعطف يقوم بتغذية الأذين الأيسر والجانب الخلفي من البطين الأيسر، أمّا الشريان الأمامي الأيسر النازل فيغذي الجزء السفلي من البطين الأيسر والجزء الأمامي من الحاجز، وهذه الشرايين وفروعها تروّي جميع أجزاء عضلة القلب بالدم.

يحدث مرض الشريان التاجي عند انسداد الشرايين التاجية فيمنع القلب من الحصول على الدم الغني بالمواد الغذائية الذي يحتاجه وإذا حدث هذا، تقوم الأوعية الجانبية وهي شبكة من الأوعية الدموية الدقيقة في القلب والتي عادةً لا تكون مفتوحة بالتضخم وتصبح نشطة، وهذا يسمح للدم بالتدفق حول انسداد شريان في عضلة القلب، وحماية أنسجة القلب من الإصابة.

كيف ينبض القلب؟

تعمل البطينات والأذينات معًا بالتناوب على الانقباض والاسترخاء لضخ الدم من خلال قلبك، والنظام الكهربائي للقلب هو مصدر الطاقة التي تجعل هذا العمل ممكنًا، فضربات قلبك تعمل عن طريق النبضات الكهربائية التي تنتقل إلى الأسفل في مسارٍ خاصٍ من خلال القلب.

 

تبدأ الإشارات في حزمة صغيرة من الخلايا المتخصصة تسمّى العقدة الجيبية الأذينية وتقع في الأذين الأيمن، وتعرف هذه العقدة كمنظم لضربات القلب الطبيعي ومن ثم ينتشر النشاط الكهربائي من خلال جدران الأذينين ويسبب لهم الانقباض، وتشابه (العقدة الأذينية الطينية) البوابة التي تبطئ من الإشارة الكهربائية قبل وصولها وهذا التأخير يعطي الوقت للأذينين للانقباض قبل قيام البطينات بذلك.هناك مجموعة من الخلايا في مركز القلب بين الأذينتين والبطينين تسمّى شبكة بوركينج وهي مسار من الألياف التي تدخل البطينين وترسل دفعة للجدران العضلية فيهما، ممّا يدفعهما للانقباض.

القلب الطبيعي يدق حوالي 50-99 مرّة في الدقيقة، والتمرين، العواطف، والحمّى، وبعض الأدوية يمكن أن تجعل قلبك ينبض أسرع، وأحيانًا إلى أكثر من 100 نبضة في الدقيقة الواحدة.

 

ترجمة: الهام حج علي

تدقيق: داليا المتني

مراجعة: سيدي أهل الشيخ.
المصدر

فريق العمل

طاقم عمل سيسنو بوست، هو طاقم من المحررين، الكتاب، المراسلين والصحفيين من مختلف المناطق الجغرافية، ليقدموا مزيجاً فريداً من التقارير والأخبار والمقالات ومنصة تدوينية للجمهور في المنطقة للتعبير عن أفكارهم وآرائهم.

أضف تعليق

أكتب تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *